Card image cap

الرئيس بارزاني: ما حدث في مجلس النواب أزال القناع وكشف عن الوجه الحقيقي للأطراف الشوفينية

عبر الرئيس مسعود بارزاني في رسالة إلى الرأي العام، مساء اليوم الأحد (11 حزيران 2023)، عبّر خلالها عن أسفه من المحاولات غير المسؤولة وغير الدستورية، مؤكداً أنها تهدف لتعميق المشاكل وانتهاك الحقوق المشروعة للشعب الكوردستاني . 

فيما يلي نص الرسالة التي بعثها الرئيس:

                  بسم الله الرحمن الرحيم

مؤسف جداً ، ما حدث في الأيام القليلة الماضية في مجلس النواب العراقي من محاولات غير مسؤولة وغير دستورية تهدف لتعميق المشاكل وانتهاك الحقوق المشروعة للشعب الكوردستاني . 

يدرك الجميع أن هناك حوارات أدت إلى اتفاقات بناءة بين الأطراف المكونة لتحالف إدارة الدولة لإزالة العوائق وحل الإشكاليات . 

فالحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم كوردستان قد توصلتا الى اتفاق جيد وايجابي لحل المعضلات ،من أجل توطيد دعائم الاستقرار في البلد وخدمة  الناس  ، إلا أن ما فعلته بعض الأحزاب السياسية ، وللأسف ، من جحود ٍ و إنكار  وبطريقة غير مسؤولة بهدف تقويض كيان إقليم كوردستان.  

إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل وأُهملت .

إن ما حدث في الأيام القليلة الماضية في مجلس النواب العراقي قد أزال القناع وكشف عن الوجه الحقيقي للأطراف الشوفينية ومساوماتها  ومن لا يحترمون عهودهم وتواقيعهم ، إنهم لا يحترمون الدستور .

والآن بعد أن تمت الموافقة على مشروع قانون الموازنة في مجلس النواب العراقي ، آمل أن يتم تنفيذ بنودها بحسن نية.

وإننا نؤكد أن إقليم كوردستان هو ملك للشعب الكوردستاني ، ونتاج دماء وتضحيات ونضال الشعب الكوردستاني .  ونعارض وبشدة أي محاولة متهورة تسعى للتجاوز و تقويض كيان إقليم كوردستان .  فبالنسبة لنا ، أن إقليم كوردستان ليس خطاً أحمر فحسب ، بل هو خط الموت  أيضاً ، فإما  كوردستان أو الفناء .

 مسعود بارزاني

 11 حزيران  ٢٠٢٣

Card image cap
الرئيس بارزاني يستقبل السفير البريطاني لدى العراق


Card image cap
الرئيس بارزاني يستقبل القنصل التركي الجديد في أربيل